صالح نصر الدين: المصلحة الشخصية للبعض أفشلت الوحدة الديلاوية

صالح نصر الدين:

بدل عقد جلسة منظمة في المجلس المحلي لاتمام الوحدة المطلوبة، فانه تلقى نبأ فشل اقرار الوحدة عبر وسائل الاعلام

فوجئت بعد يومين باستلام اتفاق معدّل وفيه عدة تغييرات لم نتفق عليها مسبقا، ومنها اضافة أسم "هبوعيل" الى الفريق الموحد، ليكون أسمه في الاتحاد العام لكرة القدم هبوعيل دالية الكرمل

علّق صالح نصر الدين، رئيس ادارة فريق مكابي دالية الكرمل، المتنافس ضمن مباريات دوري الدرجة الأولى – المنطقة الشمالية، على فشل مشروع تحقيق الوحدة بين فريقه والفريق الشقيق هبوعيل معين دالية الكرمل من الدرجة الثانية، على أن "الطرف الثاني أحبط ذلك لمصالح شخصية ضيقة"، على حد قوله.


 صالح نصر الدين

وأشار صالح نصر الدين الى أنه "تم الاجتماع في منزل رئيس المجلس رفيق حلبي وبحضور اداراتي الفريقين في الخامس والعشرين من شهر أيار الماضي، بهدف اتمام الوحدة، والى أن تم الاجتماع الثاني في الثالث عشر من شهر حزيران الجاري، فان الأطراف عملت على التقارب في الآراء من أجل المصلحة العامة. ومن أبرز الأمور كان اطلاق أسم "اتحاد أبناء دالية الكرمل" على الفريق الموحد، وأن يكون أسم "معين" لروح الفقيد الغالي معين حلبي بارزا على فانلات اللاعبين، كما كان متبعا لدى فريق هبوعيل معين دالية الكرمل. وأضاف أنه تم الاتفاق على ذلك وارسال الاتفاق الى المحامي عنان فرو، حسب طلب رضوان ناطور، رئيس ادارة هبوعيل معين دالية الكرمل".

وقال صالح نصر الدين: "فوجئت بعد يومين باستلام اتفاق معدّل وفيه عدة تغييرات لم نتفق عليها مسبقا، ومنها اضافة أسم "هبوعيل" الى الفريق الموحد، ليكون أسمه في الاتحاد العام لكرة القدم هبوعيل دالية الكرمل، واضافة أسم "معين" الى فانلات اللاعبين، مما يعني شطب أسم "مكابي" كليا، علما أننا في الأصل نلعب في الدرجة الأولى وهم في الثانية".
وتابع أنه "يود أن يشير الى أنه في نفس الليلة كانت الادارة قد اتفقت مع ثلاثة لاعبين والمدرب باتريسيو سياج ليقود الفريق الموحد، قبل اجراء هذه التغييرات، لتي لم يعلم فيها".
ومضى صالح نصر الدين يقول:"رغم كل ذلك، فان المصلحة العامة كانت نصب أعيننا، فيوم الجمعة الماضي عقد اجتماع اضافي، وفيه أرسلنا اتفاقية معدلة الى رضوان ناطور للتوقيع عليها، حيث دارت مباحثات ومداولات طيلة يوم السبت بين جميع الأطراف لانجاز المشروع القيّم، وبعد أن رأيت أن المشروع لن يتم وسينفجر بسبب الأسم، فاننا عقدنا جلسة عاجلة لادارة المكابي بحضور ثمانية أعضاء، وخلالها نجحت بالحصول على موافقة جماعية لتسجيل أسم الفريق كما أراده الطرف الثاني "هبوعيل اتحاد أبناء دالية الكرمل، مما يدل على حسن نوايانا".

تلقي نبأ فشل اقرار الوحدة
وقال أنه "بعد هذه الجلسة تم عقد اجتماع آخر في منزل السيد نصر نصر الدين وبحضور عامر حسيسي، وفيه أعلنا عن موافقتنا على تغيير أسم الفريق كما هو مذكور أعلاه، على أن يتم يوم الأحد عقد اجتماع بحضور رئيس المجلس السيد رفيح حلبي، بهدف التوقيع على الاتفاق النهائي وتحديد الميزانية التي سيرصدها المجلس المحلي للفريق الموحد".
وأضاف صالح نصر الدين أنه "بدل عقد جلسة منظمة في المجلس المحلي لاتمام الوحدة المطلوبة، فانه تلقى نبأ فشل اقرار الوحدة عبر وسائل الاعلام، وموقع "العرب" بالذات. وتابع أنه من ناحيته وفي كل ما يتعلق بفريق مكابي دالية اكرمل فانه فعل قدر المستطاع من أجل اتمام الوحدة للمصلحة العامة، وبهدف اعادة البسمة الى وجوه الجميع من خلال دالية الكرمل موحدة متآخية ومحبة، وأنه اصطدم بأشخاص كان همهم الرئيسي مصلحتهم الشخصية على حساب المصلحة العامة. وأشار الى أنه جاء بهدف ايجابي لانجاز الوحدة المطلوبة لنوايا طيبة، لكن الطرف الثاني فسّر ذلك وكأنه خضوعا له واستغل ذلك لأهداف شخصية ضيقة".

وعلمنا أن ادارة فريق مكابي دالية الكرمل اجتمعت لاعداد الفريق للموسم المقبل، مع ابقاء طاقم المدربين باشراف المدرب ايلي مزراحي، واتمام الاتفاق مع ثلاثة لاعبين جدد ينضمون الى معظم كادر لاعبي الموسم الماضي، حيث تم الاتفاق مع أيمن أبو صالح وعنان نصر الدين وبهاء حلبي.