هدف اوزيل في مرمى الجزائر نقطة تحول بعد انتقادات واجهته منذ بداية الموسم الكروي

لا يختلف اثنان على الموهبة التي يتمتع بها اوزيل الكردي الاصل والذي يملك فنيات عالية، لكن ما يؤخذ عليه في اغلب الاحيان بانه لا يضرب بقوة في المناسبات الكبيرة

واجه النجم المانيا مسعود أوزيل الكثير من الإنتقادات على أدائه في مونديال البرازيل 2014 لكان لعل الهدف الذي سجله في مرمى الجزائر قد يخفف العبء عليه ويجعله يتحرر من الضغوطات التي واجهته منذ بداية المونديال.

ولا يختلف اثنان على الموهبة التي يتمتع بها اوزيل الكردي الاصل والذي يملك فنيات عالية، لكن ما يؤخذ عليه في اغلب الاحيان بانه لا يضرب بقوة في المناسبات الكبيرة، وهذا الامر صحيح الى درجة كبيرة اكان في صفوف منتخب المانيا او مع الاندية التي لعب فيها واخرها ارسنال.

واعترف اوزيل بأنه لم يظهر حتى الان كما يشتهي في العرس الكروي الحالي وقال في هذا الصدد “اريد ان اظهر بمستوى افضل وارغب في اظهار هذا الامر على ارضية الملعب”.
واضاف موجها انتقادا شخصيا لنفسه “لا يتعين علي ان اغضب عندما افقد الكرة لانها امور تحصل للاعب يحب تمرير كرات ماكرة، لكن من غير المسموح لي على الاطلاق ان اقف في مكاني والافصاح عن غضبي، يجب ان استمر في بذل الجهود”.

كلاسيكو الدوري الاسباني ميسي برشلونه ريال مدريد رونالدو الدوري الالماني