الفيفا قد يفتح تحقيقا مع الكولومبي تسونيغا بعد تسببه بإصابة نيمار

المسؤولة الإعلامية في الفيفا:

الفيفا سيدرس جميع العناصر من صور الفيديو حتى التقارير الرسمية ليرى ما إذا كان سيفتح تحقيقا

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، تحليل الصور ومقاطع الفيديو لمعرفة كيفية إصابة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم فريق برشلونة الاسباني، والتي تعرض لها خلال مواجهة منتخب بلاده أمام كولومبيا وانتهت بفوز البلد المضيف بهدفين لهدف، الجمعة، والتي ألحقها به المدافع الكولومبي خوان تسونيغا.

وقالت المسؤولة الإعلامية في الاتحاد الدولي ديليا فيشر لوسائل الإعلام السبت "الفيفا سيدرس جميع العناصر من صور الفيديو حتى التقارير الرسمية ليرى ما إذا كان سيفتح تحقيقا". وتعرض نيمار إلى ضربة بركبة المدافع خوان تسونيغا في الدقائق الأخيرة من مباراة المنتخبين، وأصيب نجم برشلونة الإسباني بكسر في إحدى فقرات الظهر سيحرمه من مواصلة المشوار في العرس العالمي، وسيبعده عن الملاعب لفترة لا تقل عن سبعة أسابيع. وأفسدت إصابة نيمار فرحة اللاعبين البرازيليين بالتأهل.

من جهة أخرى، أكد نجوم السامبا عزمهم على المضي قدما والفوز باللقب من أجل نيمار.

 

كلاسيكو الدوري الاسباني ميسي برشلونه ريال مدريد رونالدو الدوري الالماني