ديوكوفيتش يقهر نادال ويتوّج بلقب أستراليا المفتوحة للمرة السابعة في مسيرته


النجم الصربي الى جانب غريمه الاسباني خلال التتويج

دخل ديوكوفيتش المباراة بقوة وبخاصة بشوط الإرسال

 ديوكوفيتش تغلّب على غريمه الإسباني رافائيل نادال، بـ 3 مجموعات دون رد 

توج النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، بلقب أستراليا المفتوحة للمرة السابعة في مسيرته الاحترافية، وذلك بالتغلب في المباراة النهائية اليوم الأحد، على غريمه الإسباني رافائيل نادال، بـ 3 مجموعات دون رد بواقع (6-3) و(6-2) و(6-3).

ودخل ديوكوفيتش المباراة بقوة وبخاصة بشوط الإرسال، وتمكن من كسر إرسال نادال مبكرًا والتقدم (2-0)، وفي أول 3 أشواط تمكن ديوكوفيتش من الفوز بـ12 نقطة من إجمالي 13. 
وسيطر الصربي على المجموعة الأولى بصورة واضحة من خلال تسديد 12 ضربة قاضية، والفوز بـ20 نقطة من إجمالي 21، لعبها بشوط الإرسال، ليحسم المجموعة في غضون 36 دقيقة.


نوفاك ديوكوفيتش

وعلى الرغم من تطور مستوى نادال الكبير على مستوى الإرسال، وعدم تعرضه للكسر في آخر 66 شوطًا على التوالي وتحديدًا منذ الدور الأول للبطولة، إلا أن معاناته تواصلت أمام الإعصار الصربي، الذي لم ينخفض مستواه طوال المجموعة الثانية سوى مرة واحدة. وعانى بشوط الإرسال عندما كان متقدمًا بنتيجة 3-2، ولكنه حسم الشوط وكسر إرسال نادال مرتين ليحسم المجموعة الثانية بسهولة شديدة.

ومرة أخرى، تمكن ديوكوفيتش من كسر إرسال نادال سريعًا في المجموعة الثالثة، وتحديدًا في الشوط الثالث، وحاول نادال مرة أخرى رد الكسر في الشوط الخامس دون جدوى، ليحسم الصربي المباراة لصالحه. وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها نادال نهائي بطولة في الجراند سلام دون أن يتمكن من الفوز بأي مجموعة.



وبات ديوكوفيتش بالتالي أكثر اللاعبين في التاريخ تتويجًا بلقب أستراليا المفتوحة بواقع 7 ألقاب، بعدما فض الشراكة مع كل من روجر فيدرر وروي إيمرسون حيث يملك كل منهما في رصيده 6 ألقاب. وسبق وأن توج ديوكوفيتش بلقب أستراليا المفتوحة من قبل أعوام 2008 و2011 و2012 و2013 و2015 و2016، وواصل اليوم سجله المميز حيث لم يسبق وأن خسر نهائي أستراليا المفتوحة من قبل في 7 مباريات خاضها.

كما انفرد النجم الصربي بالمركز الثالث بقائمة أكثر اللاعبين تتويجًا بالبطولات الأربع الكبرى، برصيد 15 لقبًا، بعدما فض الشراكة مع الأمريكي بيت سامبراس الذي يملك في رصيده 14 لقبًا، ويتصدر تلك القائمة السويسري روجر فيدرر بـ20 لقبًا ومن خلفه نادال بـ17 لقبًا. وأحرز ديوكوفيتش بالتالي آخر 3 ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، بعدما توج بلقبي ويمبلدون وأمريكا المفتوحة العام الماضي.

وفي حال توج بلقب رولان جاروس هذا العام، فسيكرر إنجازاه التاريخي عندما توج بكل الألقاب الـ4 الكبرى على التوالي، حيث حقق هذا الإنجاز بين بطولتي ويمبلدون 2015 ورولان جاروس 2016.

وتواصلت معاناة رافائيل نادال مع بطولة أستراليا المفتوحة، حيث توج باللقب مرة واحدة فقط في عام 2009، ومن ثم عانى كثيرًا في المباريات النهائية التالية حيث خسر نهائي 2012 أمام ديوكوفيتش ونهائي 2014 أمام ستان فافرينكا، ونهائي 2017 أمام فيدرر، وأخيرًا نهائي هذا العام أمام النجم الصربي. وفشل نادال بالتالي في أن يصبح ثالث لاعب في التاريخ والأول في العصر الحديث، الذي يتمكن من الفوز بكل لقب من البطولات الأربع الكبرى مرتين على الأقل.

وواصل ديوكوفيتش هيمنته في المواجهات المباشرة مع نادال، حيث رفع رصيده إلى 28 انتصارا مقابل 25 فوزا للإسباني، وفي آخر 11 مباراة جمعت بين الثنائي حقق الصربي 9 انتصارات مقابل انتصارين فقط لرافا. وبانتصار اليوم، سيوسع ديوكوفيتش الفارق بينه وبين نادال في التصنيف العالمي الذي سيصدر غدًا الإثنين إلى 2635 نقطة. 

كلاسيكو الدوري الاسباني ميسي برشلونه ريال مدريد رونالدو الدوري الالماني