الكسلاوي الواعد أسعد فارس عبد الهادي يتألق مع أشبال مكابي حيفا

 يمتاز هذا اللاعب بطول القامة والسيطرة على الكرات ولديه القدرة على مراوغة لاعبي فرق الخصم والتصويب من كل مكان ولديه تصويب قوي وقاتل باتجاه المرمى

كما اعتادت دائما مدرسة الرازي الشاملة في اكسال أن تسلط الأضواء على خامات طلابها في كل المجالات التعليمية والتربوية والرياضية والابدعات المختلفة، وهذه المرة يتم تسليط الضوء على اللاعب الكسلاوي الواعد اسعد فارس عبد الهادي، الذي يتعلم في مدرسة الرازي في الصف التاسع، ويلعب في صفوف اشبال ج في مكابي حيفا ضمن وظيفة رأس حربة (مهاجم). وقد سجل هذا الموسم 13 هدفا في شباك فرق الخصم.

ويمتاز هذا اللاعب بطول القامة والسيطرة على الكرات ولديه القدرة على مراوغة لاعبي فرق الخصم والتصويب من كل مكان ولديه تصويب قوي وقاتل باتجاه المرمى وهو يتحلى بالاخلاق العالية في فريقه وفي المدرسة.وهذا يثبت أن فرخ البط عوام، فهو نجل اللاعب فارس ابرهيم عبد الهادي الذي دافع عن هبوعيل عماد اكسال في سنوات التسعين وبرع في تسجيل الاهداف.


ويشرف على تدريبه المدرب أوهاد روزلايس، حيث أكد المدرب على أن أسعد يتحلى أولا بالأخلاق الرفيعة وينتظره مستقبل كروي باهر، وسيصبح في المستقبل القريب من افضل المهاجمين اذا ما استمر بنفس الجدية والعطاء ومواظبته على التدريبات. واضاف قائلا بانه خلال كل المباريات يتم مراقبة مستواه من قبل مكتشفي المواهب للاطلاع على أدائه، بهدف نقله لفرق وأندية أوروبية.

وفي حديث مع اللاعب اسعد عبد الهادي قال:"أشكر أفراد عائلتي على دعمي ومرافقتي في المباريات والتدريبات. منذ طفولتي اعشق لعبة كرة القدم وأواظب على هذا المجال بجدية واتمنى الاستمرار في عملية تسجيل الاهداف". وأضاف قائلا بانه انخرط بشكل جيد في صفوف مكابي حيفا من الناحية الاجتماعية والمهنية وقد ساعده وجوده داخل هذا الاطار بان يكون جيدا في تعليمه المدرسي والسيطرة على التحدث باللغة العبرية بطلاقة بعد عدة سنوات من التدريبات مع اصدقائه اليهود. وتابع:"كلي أمل بأن أمثل القرية والمجتمع العربي بشكل مشرف، لأكون لاعبا ساطعا في المستقبل القريب".

ومن الجدير ذكره بان الطالب يمتاز في تعليمه المدرسي وسلوكه الحسن، وفي هذه المناسبة ادارة مدرسة الرازي تتمنى لهذا الطالب التوفيق والنجاح في مسيرته الكروية والتعليمية.


 

كلاسيكو الدوري الاسباني ميسي برشلونه ريال مدريد رونالدو الدوري الالماني