هبوعيل أم الفحم فرض سيطرته وأثبت علو كعبه ضامنا الارتقاء الى الممتازة

 

خاض فريق هبوعيل أم الفحم موسما من الأحلام، فرغم خصم نقطتين من رصيده، فانه فرض سيطرته على دوري الدرجة الأولى – المنطقة الشمالية. ورغم أن المدرب موريس أوزان ترك الفريق بعد مدة قصيرة، فان الادارة بقيادة محمد سليمان أبو أدهم وأحمد محاجنة أبو العم سارعت الى التعاقد مع المدرب شمعون هداري، وسط تدجيجه بلاعبين مجربين، حيث أنهى التنافس بينه وبين عدة فرق، أبرزها فريق هبوعيل باقة الغربية، ليثبت علو كعبه مرتقيا الى الدرجة الممتازة.

وتسلّح الفحماويون باللاعب الأهم، ألا وهو الجمهور الغفير، حيث يتوقع أن يزيد الدرجة الممتازة رونقا خاصا في الموسم الكروي المقبل. وشكّل الجمهور الفحماوي رقما صعبا أمام جميع الفرق، خاصة في المباريات البيتية على استاد السلام. وليس سرا أن مسؤولي جميع الفرق دون إستثناء أكدوا على أن الفريق الفحماوي استحق الصعود بالأساس بفضل الدعم المميز لمشجعيه خلال المباريات، حيث أضفوا أجواء مميزة، وهناك توقعات أن يتضاعف العدد في الموسم المقبل، رغم أن الفريق لن يتمكن من العب على استاد السلام، بسبب أعمال صيانة وترميم، على أن يجري مبارياته البيتية في بداية المشوار على الأقل في استاد الدوحة في سخنين.
 

كلاسيكو الدوري الاسباني ميسي برشلونه ريال مدريد رونالدو الدوري الالماني