الأسطورة توتي يهاجم مسؤولي روما ويعلن إستقالته: طعنوني بسكين من الخلف

يعتبر توتي رمزا من رموز الذئاب، حيث دافع عن ألوان الفريق طيلة مواسم كثيرة

هاجم الأسطورة الايطالية فرانشيسكو توتي مسؤولي نادي روما الايطالي، تزامنا بعد تنحيه عن عمله في الجهاز الاداري. وقال توتي في تصريحات صحفية: "تلقيت وعودات كثيرة، لكن بقيت جميعها حبرا على ورق وبدون أي تنفيذ. لقد طعنوني بسكين من الخلف، وازاء ذلك لا يمكنني مواصلة العمل معهم، لأنني لا أثق بهم على الاطلاق".


فرانشيسكو توتي - تصوير: رويترز| REUTERS

ويعتبر توتي رمزا من رموز الذئاب، حيث دافع عن ألوان الفريق طيلة مواسم كثيرة، رافضا أي عرض قدم اليه من أندية أخرى لتركه، أبرزها العملاق الاسباني ريال مدريد. ولم يكشف توتي عن وجهته المقبلة، وعما اذا كان سيتجه الى مجال التدريب.

هذا، وأعلن المهاجم الإيطالي المعتزل فرانشيسكو توتي، أسطورة روما رحيله عن النادي، باستقالته اليوم من منصب المدير العام.
وقال توتي في مؤتمر صحفي: "لم أكن أتصور أن يأتي هذا اليوم، وأتقدم باستقالتي من النادي، يا له من شعور مؤلم للغاية".
وأضاف توتي: "بالنظر للأجواء الحالية في النادي، لقد اتخذت القرار الصحيح، خاصة وأنه لم تكن لدي أي مساهمة في تطوير المجال الرياضي في روما".

كلاسيكو الدوري الاسباني ميسي برشلونه ريال مدريد رونالدو الدوري الالماني